جهاز تنفس يتسبب بحريق بمستشفى روسي لمرضى كورونا.. ومقتل 3

أوروبا

ارتفعت حرارة أحد أجهزة التنفس الصناعي في مستشفى بمدينة ريازان بشدة واشتعلت به النيران.

لقي ثلاثة أشخاص حتفهم اليوم الأربعاء في حريق اندلع بمستشفى يعالج مرضى كورونا في روسيا بسبب عطل في جهاز للتنفس الصناعي.

ومنذ بدء وباء كورونا، أعلنت روسيا عن عدة حرائق بوحدات الرعاية الفائقة، وقال أطباء إنها ناجمة عن أعطال بأجهزة التنفس الصناعي المستخدمة في علاج المرضى الذين يعانون من مضاعفات المرض.

واندلع الحريق اليوم في الساعات الأولى من الصباح في قسم يُعالج فيه مرضى كوفيد-19 بمستشفى في مدينة ريازان الواقعة على بعد 180 كيلومتراً من موسكو.

وذكرت وكالة “إنترفاكس” للأنباء أن نيكولاي ليوبيموف حاكم الإقليم قال للتلفزيون الرسمي إن أحد أجهزة التنفس الصناعي ارتفعت درجة حرارته بشدة واشتعلت به النيران.

وأضاف الحاكم أن المسعفين والممرضات حاولوا إخماد الحريق لكنهم فشلوا وأصيب بعضهم بحروق شديدة.

من جهتها، قالت لجنة التحقيقات التي تنظر في الجرائم الكبرى في روسيا إنها فتحت تحقيقاً جنائياً لتحديد ما إذا كان الحريق نجم عن إهمال. وأضافت أن التحقيق يبحث في عدة أسباب مختلفة قد تكون وراء الحريق.

alarabiya.net

pixabay

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *