أمريكا.. ردود قوية على أكاديمي ألف كتابا يدعو لتقنين الهيروين

عالمي

دعوة أستاذ جامعي بالولايات المتحدة لتقنين استخدام المخدرات، وعلى رأسها الهيروين، قوبلت بتعجب ورفض كثيرين لخطورتها. ولكن صاحب الدعوة يؤمن بوجود ”فوائد” للمخدرات، لدرجة تأليفه لكتاب كامل عن الأمر. فما القصة؟

 

بعد دراسته للمخدرات واستخداماتها وتآثيرها على الصحة لأكثر من 25 عاما، قرر أستاذ علم الاجتماع وعلم الأعصاب كارل هارت الدعوة لتقنين استخدام المخدرات بالولايات المتحدة.

ويحكي هارت في كتابه “استخدام المخدرات للبالغين” عن تجربته للهيروين لأول مرة، حينما كان في الأربعين من عمره ويعمل أستاذا بجامعة كولومبيا في الولايات المتحدة، وفقا للنسخة الدولية من موقع “بيزنس إنسايدر”.

 

ويصف هارت استخدامه للمخدرات بكونه “إبداعيا مثل استخدام المشروبات الكحولية”، حيث يدعي أن بعض المواد المخدرة يمكن أن تحقق “فوائد ذهنية على المدى القصير، مثل زيادة الانتباه وسرعة الاستجابة”.

 

ويقول هارت إن عائلته تدعم استهلاكه للهيروين، فهو يستهلكها بشكل ”يساعده على تحقيق التوازن” في حياته، كما أنه “قادر على تحمل مسؤولياته كأكاديمي وكزوج وأب”، وفقا لما يذكره في كتابه.

 

ويرى هارت أن الاعتقاد بأن التجريم سيؤدي إلى ”عدم استخدام الناس للمخدرات” هو أمر “سخيف وغير ناضج”، فهو مقتنع بأن على الولايات المتحدة تنظيم ”الاستخدام الإبداعي للمخدرات وتعليم الناس استخدامها بشكل أمن”، على حد قوله.

 

ويعد الهيروين مادة فعالة في علاج الألم حيث يُصنف ضمن مجموعة مواد مسكنة للألم مستخلصة من الأفيون، ولكن استهلاكه يخلق على المدى الطويل اعتماد للجسم عليه ويمكن أن يؤدي لمشاكل في التنفس والوفاة في بعض الحالات.

 

ويعتبر الهيروين بالتحديد سببا في نصف حالات الوفاة بسبب تعاطي المخدرات في الولايات المتحدة، حيث فقد حوالي 15 ألف شخص حياتهم بسبب الإفراط في تعاطي المخدرات، ومن بينها الهيروين، في عام 2018.

ويتخوف الكثيرون من أن الدعوة لتقنين استهلاك المخدرات يمكن أن تفتح الباب واسعا للإفراط في التعاطيوما يترتب على ذلك من مشاكل جسدية ونفسية واجتماعية.

 

وحذرت مديرة عيادة ستانفورد لتشخيص الإدمان أنا ليمبك من خطورة تعاطي المخدرات، ومن ضمنها الهيروين، بمقدار ثقيل ومنتظم حيث يجعل الشخص أكثر عرضة للإدمان. ونبهت ليمبك إلى أن استهلاك المواد المخدرة على المدى الطويل يعتبر ”ساما للخلايا العصبية”.

 

أما مديرة المعهد القومي لتعاطي المخدرات بالولايات المتحدة نورا فولكوف فتشير إلى أدلة علمية تثبت أن “الاستهلاك المستمر للمخدرات يمكنه إحداث تغيير في المخ”، فضلا عن ”أعراض الانسحاب المؤلمة والمنهكة” في حالة التوقف عن تعاطيه.

 

د.ب/ ص.ش

DW عربية
pixabay

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *