30 شركة طيران تبدأ تجارب جواز سفر كورونا الموحّد

عالمي

تابع لـ “اياتا”.

يمكن أن يمثل تطبيق جديد، من المقرر إطلاقه في غضون أسابيع، الخطوة الأولى في استئناف السفر الدولي الخالي من الحجر الصحي.

سيسمح تطبيق السفر التابع لـ الاتحاد الدولي للنقل الجوي (IATA)، للحكومات وشركات الطيران بجمع المعلومات رقمياً والوصول إليها ومشاركتها حول حالة اختبار كوفيد-19 الفردي والتطعيم.

وقال الاتحاد، الذي يضم 290 شركة طيران في عضويته، إن الأداة ستجلب “كفاءة” أكبر لفحوصات الوثائق الصحية، مع تسريع تعافي قطاع السفر المتضرر بشدة.

وأوضح نائب الرئيس الأول لـ “إياتا” لشحن الركاب في المطار والأمن، نيك كارين، لشبكة “CNBC” يوم الأربعاء: “الأمر يتعلق حقاً برقمنة عملية حالية”، وفقاً لما اطلعت عليه “العربية.نت”.

وقال: “هذا هو الطريق إلى الأمام، لأننا إذا أجرينا معالجة يدوية، فسوف نتوقف تماماً في اللحظة التي نبدأ فيها في رؤية إعادة التشغيل”.

ستكون الخطوط الجوية السنغافورية أول شركة طيران تقوم بتجربة الأداة على طريق لندن هيثرو من البداية إلى النهاية. ومن المقرر أن تجري 30 شركة طيران أخرى، بما في ذلك طيران نيوزيلاندا، وطيران الإمارات والاتحاد في الإمارات العربية المتحدة، تجارب حتى مارس وأبريل.

اتحاد النقل الجوي الدولي (IATA) ليس وحده في تطوير ما يسمى بجوازات السفر الصحية الرقمية “جوازات سفر كورونا”، التي تهدف إلى استئناف السفر عبر الحدود، حيث تتعاون جميع الوكالات الدولية والحكومات وشركات التكنولوجيا أيضاً.

يأمل كارين أن يضع التطبيق “الحد الأدنى من مجموعة المتطلبات” للسماح بإمكانية أكبر لوجود نظام بيئي موحّد للتشغيل.

أضاف: “في النهاية سترى عدة أشخاص في هذا الفضاء، لكننا نضع الأساس فيما يتعلق بما يجب أن يكون عليه المعيار”.

مع التطبيق الجديد وإطلاق اللقاحات المستمرة، تقدر رابطة شركات الطيران العالمية أن السفر قد يصل إلى حوالي 50% من مستويات 2019 بحلول نهاية هذا العام.

وتوقع المحللون في السابق انتعاشاً أكبر في السفر في أوائل عام 2021، لكن استمرار انتشار الفيروس وظهور سلالات جديدة أوقف تلك التوقعات.

قال كرين: “هذه هي التوقعات الاقتصادية الحالية”. “هناك الكثير من المتغيرات التي تلعب في ذلك”.

alarabiya.net

pixabay

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *