نصائح ذهبية لنظافة المطبخ والحمام بلا عناء

التحرير الصحة

يظن البعض أن تنظيف المرحاض باستمرار أهم من مداومة تنظيف المطبخ، وهو ما يراه خبراء النظافة خاطئا. فنظافة المطبخ مهمة للحفاظ على سلامتنا. بيد أن المبالغة في التنظيف قد يكون مضيعة للوقت. نصائح من اجل نظافة أفضل بلا تعب.

تكثر البكتريا في أماكن ندخلها يوميا كالمرحاض والمطبخ، وربما يدفع المرحاض المتسخ البعض للاشمئزاز أكثر من المطبخ الملوث، بيد أن الخبراء لهم رأي مختلف، فصحيح أن الجراثيم تكثر في الأماكن غير النظيفة، لكن 99.9 بالمئة من هذه الجراثيم المحيطة بنا غير مسببة للأمراض لذلك يعد تلوث الطعام بالجراثيم أسوأ من وصول الجراثيم إلى بشرتنا. ما يعني أن التنظيف ضروري ولكن بدون مبالغة بحسب مجلة فوكوس الألمانية.

ربما يعتقد البعض أن مضادات الجراثيم هي أفضل وسيلة للتعقيم، لكن الخبراء يرون أن هذه المضادات غير مجدية باستثناء مواد التعقيم الخاصة بالجراثيم التي تسبب أمراض معدية مثل جرثومة السالمونيلا. وينصح باستخدام الماء الساخن للتعقيم مضيفا بالقول “يعد الماء الساخن أفضل وسيلة للتعقيم، إضافة إلى بعض المنظفات الخالية من الملونات والعطور، فهذه المنظفات صديقة للبيئة وغير مسببة للحساسية”.

نصائح عملية لنظافة أفضل

ولا تقتصر الوقاية من البكتيريا في الحمام على استخدام المنظفات ومواد التعقيم، بل هناك قواعد ضرورية لابد من إتباعها وتتمثل بـ:

1. تغير المناشف: ينصح خبراء النظافة بتبديل مناشف اليدين والاستحمام كل ثلاثة أيام، ووفقا لخبراء النظافة فإنه من الأفضل غسل المناشف بدرجة حرارة لا تزيد عن 60 درجة مئوية فمسحوق الغسيل كفيل بالقضاء على البكتيريا حتى ولو تكن درجة حرارة الماء مرتفعة جدا.

2.الاهتمام بنظافة فرشاة الأسنان: بعد تنظيف الأسنان بالفرشاة ينصح خبراء النظافة بضرورة غسل الفرشاة بالماء الساخن وحفظها بطريقة تسمح لشعيراتها بأن تجف، علما أن أطباء الأسنان يوصون باستبدال الفرشاة كل ثلاثة أشهر.

3. فرشاة الشعر: وفقا لموقع “فوكوس” الألماني ينصح خبراء النظافة بضرورة غسل فرشاة الشعر بالماء الساخن والصابون مرة في الأسبوع.

4. تنظيف مقبض الدش: في حال عدم استخدامه لفترة طويلة يوصي خبير النظافة داشنر بترك الماء الساخن يتدفق منه، مشيرا إلى أن أفضل وسيلة لإزالة التكلس من مقبض الدش يكون بغسله بالماء والخل.

من أجل نظافة المطبخ يوصي الخبراء بما يلي:

1. تغيير فوط تجفيف الصحون يجب أن يتم كل ثلاثة أيام.

2. غسل لوح تقطيع الخضار واللحوم بعد استعمالها مباشرة واستبدالها لدى حدوث خدوش عميقة على سطحها. وهذا ينطبق بشكل خاص على اللوحات المصنوعة من البلاستيك، إذ يمكن للجراثيم أن تبقى على قيد الحياة لمدة طويلة في هذه الشقوق على عكس الألواح المصنوعة من الخشب، فهناك بعض أنواع الخشب تحتوي على مواد مضادة للجراثيم.

3. ينصح خبراء النظافة بتنظيف الثلاجة مرتين في العام وتنظيف جميع الأسطح بالماء والخل، فالثلاجات تحفظ البكتريا، حسبما ورد في موقع “غيزوندهايتتيبس” الألماني والمعني بشؤون الصحة.

د.ص/ ع.أ.ج

dw بالعربية

pixabay

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *